جارى التحميل....

الحجاب بعد الخمسين

29/03/2020 قصص101 مشاهدات

يقول راوي قصة هذه التائبة التي التزمتَ بعد تجاوزها الخمسين عاماً لترتدي الحجاب الكامل مع تغطية الوجه ، ولنترك له الحديث :

جدتي تجاوزت الخمسين من عمرها ، ورغم تقدُّم سنِّها وإصابتها بمرضٍ منذ مدة طويلة ، كانت ترتدي ملابس غير شرعية ، حتى حياتها كانت لهواً وانغماساً وطمعاً وأهواء في الدنيا – نسأل الله العافية – .

وفجأة ظهرت جماعة أنصار السُّنَّة المحمَّديَّة لتُنشئ فرعاً لها في مدينتا ومقرَّاً لتحفيظ القرآن الكريم ، خصصوا فصلاً للنساء فيه حفظ القرآن ، ألتحقتَ بها جدتي وانتظمت بها وتأثرت بالدروس حيث كانت ملتزمة بها ، تغيَّر مِن سلوكياتها ، إذ أدَّت الصلاة في أوقاتها ، وقاطعت الاختلاط ، ورفضت الظهور أمام الأجانب إلا بنقابٍ كامل .

تقول الجدة التائبة : عندما قالوا لي أنت امرأة كبيرة ويمكنك كشف وجهك ، رفضتُ وقلتُ أريد العفاف ، ولطالما كشفته وأنا صغيرة جاهلة وعصيتُ ربي ، سأطيعه وأغطي وجهي وأنا كبيرة عالمة بأمور ديني .

وتوجِّه نصيحتها مِن واقع تجربتها : عليكنَّ أيتها النساء طلب العلم النافع ، فالعبادة من دون علم توقِع الإنسان في المهالك ، وأسأل الله أنْ يتقبَّل توبتي ويرحمني ويغفر لي ما مضى مِن عمري والنبي صلى الله عليه وسلم يقول : ” إنَّ الله يقبَل توبة العبد ما لم يُغرغِر ، والتائب مِن الذنب كمن لا ذنب له ” .

  • – موسوعة القصص الواقعية : مصطفى كامل ( ص : 55 ) .