جارى التحميل....

ستة وثلاثون زلَّة

22/11/2019 قصص187 مشاهدات

يقول أبو بكر بن شاذان :سمعت عبد العزيز المقدسي ؛ يقول – وكان من الأبدال يعني العُبَّاد – :لمَّا بلغت الحلم ، أخذت على نفسي أنْ أُروِّضها وأمنعها من الآثام ، واستوفقت الله تعالى فوفَّقني ، واستعنت به فأعانني ، ولقد حاسبت نفسي مِنْ يوم بلوغي إلى يومي هذا ، فإذا زلَّاتي لا تتجاوز ستة وثلاثين زلَّة !! ولقد استغفرت الله – عز وجل – لكل زلَّة مائة ألف مرَّة ، وصلَّيت لكل زلَّة ركعة ، ختمت في كل ركعة منها ختمة ؛ وإني من ذلك غير آمِن سطوة ربي – عز وجل – أنْ يأخذني بها ، وأنا على خطر قبول التوبة ( 1 ) .

الله أكبر ! ستة وثلاثون زلَّة فقط !! فأين نحن من هؤلاء ؛ سيئاتنا في اليوم بالعشرات بل بعضنا بالمئات ..!!

لا تعرِضَنَّ ذِكرنا مع ذِكْرِهم .. ليس الصحيحُ إذا مشى كالمُقْعَدِ .

( 1 ) – صفة الصفوة ؛ لابن الجوزي .