جارى التحميل....

لاعبون عالميون مسلمون

13/11/2019 مقتطفات رياضية1٬115 مشاهدات

لقد أصبح اللاعبون المسلمون في الملاعب الأوروبية ظاهرةٌ واضحةٌ للعيان ، عكس من خلالها هؤلاء اللاعبون صورة طيبة عن الإسلام والمسلمين ، ومن هؤلاء اللاعبين مشاهير عالمياً ! والآن لنقف وقفة يسيرة مع بعض هؤلاء اللاعبين ..

من هؤلاء اللاعبين :

زين الدين زيدان ، كابتن منتخب فرنسا ، النجم الشهير صاحب الإنجازات العديدة ، والذي قاد منتخب فرنسا للفوز بكأس العالم لأول مرَّة في تاريخه عام  1998 م ! على حساب البرازيل ، مسجلاً هدفين في المباراة التي انتهت لصالح فرنسا بثلاثة لصفر .

ومن إنجازاته أيضاً أنه حصل على أفضل لاعب في العالم ثلاث مرَّات عام : 1998 و 2000 و 2003 .

كما فاز بجوائز أخرى منها : جائزة الكرة الذهبية لعام 1998 ، وحصل على جائزة أفضل لاعب في الدوري الفرنسي لعام 1996 ، وجائزة أفضل لاعب في الدوري الإيطالي لعام 2001 ، وأفضل لاعب أجنبي في الدوري الإسباني لعام 2002 .

ثم بعد اعتزاله انتقل زيدان إلى عالم التدريب ، فدرب ريال مدريد الإسباني وفاز معه بدوري أبطال أوروبا بشكلٍ غير مسبوق ثلاث مرَّات متتالية ! ولقب الدوري الإسباني ، وكأس السوبر الأوروبي ، وكأس العالم للأندية مرَّتين ! وبسبب إنجازاته خلال هذه الفترة القصيرة فاز بجائزة أفضل مدرب للرجال في عام 2017 م .

فرانك ريبيري :

لاعب منتخب فرنسا وأشهر اللاعبين المسلمين في الدوري الألماني ، لاعب بايرن ميونيخ ، يلعب في مركز الجناح الأيمن ، ويتميَّز بكونه لاعب مهاري ولا يختلف اثنان على مهارته ، سريع قادر على الاختراق ، وصانع ألعاب ، متميِّز في تمريراته ، كما يتميَّز بمهارة مراوغة المنافس والتحكم العالي بالكرة ، لفت الأنظار بشِّدة عام 2006 ، واعتُبِر وريث أسطورة الكرة الفرنسية زين الدين زيدان والذي قال عنه : ” جوهرة الكرة الفرنسية ” .

ومن إنجازاته أنه حصل مع مارسيليا على كأس إنترتوتو عام 2005 ، ومع بايرن ميونيخ على كأس الدوري الألماني وكأس السوبر الألماني عدَّة مرَّات ، وعلى دوري أبطال أوروبا عام 2012 ، وكأس السوبر الأوروبي عام 2013 ، وكأس العالم للأندية عام 2013 .

ومن إنجازاته الفردية ، حصل على جائزة أونزي الذهبية عامي 2006 و 2008 ، وجائزة أفضل لاعب في ألمانيا عام 2008 ، وجائزة أفضل لاعب في أوروبا عام 2012 ، وغيرها من الجوائز والإنجازات !

فرانك ريبيري زوجته هي وهبية وهي فرنسية من أصل جزائري ، ولديهما ابنتان وهن : هيزيا وشاهينز ، وابنان هما : سيف الإسلام ومحمد .

ريبيري اعتنق الإسلام وكانت إنجازاته الكروية بعد إسلامه ، وبعد اعتناقه غيَّر اسمه إلى بلال يوسف محمد ، شقيقه الأصغر هو اللاعب ستيفن ريبيري .

ومن جميل ما يذكر في سيرته ، أنه قام ببناء مسجد في فلورنسا بتكلفة 10 مليون دولار .

أريك إبيدال :

لاعب منتخب فرنسا ونادي برشلونه الإسباني ، يلعب في مركز الظهير الأيسر ، انتقل إلى موناكو وحينها استلم شارة القيادة رغم وجود كتيبة من النجوم !

تزوج إبيدال من امرأة جزائرية الأصل تدعى : ” حياة كبير ” ، وأنجب منها طفلتين هما : ” ميليانا ” و ” كاميلا ” ، وأعلن اعتناقه للإسلام ، وسمى نفسه : ” بلال ” .

ومن إنجازاته تحقيقه بطولة الدوري لموسمين على التوالي مع نادي ليون عامي 2003 و 2004 ، وتمَّ تصنيفه كونه أحد أفضل اللاعبين الذين يجيدون اللعب في مركز الظهير في فرنسا .

ومن إنجازاته أيضاً حصوله على دوري أبطال أوروبا مع برشلونه عامي 2008 و 2009 ، وحصل معه أيضاً على كأس العالم للأندية عامي 2009 و 2011 ، وحصل معه على عدة إنجازات ..

كيليان مبابي :

لاعب منتخب فرنسا ونادي باريس سان جيرمان ، يلعب في مركز الهجوم ، ومن إنجازاته حصوله على كأس العالم مع منتخب فرنسا 2018 ، وجائزة أفضل لاعب صاعد بعد تألقه في البطولة وتسديده 4 أهداف كان آخرها هدف في المباراة النهائية التي فازت فيها فرنسا بنتيجة 4 – 2 على المنتخب الكرواتي .

قال عنه أرسين فينغر : ” مبابي موهبة عظيمة ، وطريقة لعبه تشبه طريقة لعب تييري هنري ” .

وبعد أدائه مع فرنسا في كأس العالم 2018 تمَّ تشبيهه في وسائل الإعلام بأسطورة الكرة بيليه .

وهو لاعب مهاري للغاية ، ويشتهر بقدرته على المراوغة الممتازة وسرعته وخفته وإبداعه عندما تكون الكرة بحوزته .

ومن إنجازاته أيضاً حصوله على بطولة الدوري الفرنسي مع موناكو لعامي 2016 و 2017 ، وبطولة الدوري الفرنسي مع باريس سان جيرمان للأعوام 2017 و 2018 و 2019 ، وكأس فرنسا 2017 و 2018 ، وكأس الرابطة الفرنسية 2017 و 2018 .. وحصل على العديد من الجوائز .

سمير نصري :

لاعب منتخب فرنسا وفريق مرسيليا ، يلعب في الهجوم ، وهو من أصل جزائري .

كان سمير نصري ضمن مجموعة اللاعبين الذين حققوا كأس أمم أوروبا للناشئين عام 2004 ، وقد سجل الهدف الوحيد في المباراة النهائية .

ومن إنجازاته أيضاً حصوله على جائزة أفضل لاعب صاعد بالدوري الفرنسي عام 2000 و 2006 ، وجائزة أفضل لاعب فرنسي لعام 2010 .. وغيرها من الجوائز .

أومتيتي :

لاعب منتخب فرنسا وفريق برشلونه الإسباني ، ويلعب في الوسط ، ومن إنجازاته حصوله على كأس فرنسا لعامي 2011 و 2012 ، وكأس الأبطال الفرنسي في عام 2012 مع فريق ليون .

وحصل مع برشلونه على كأس السوبر الإسباني مرتين ، وكأس ملك إسبانيا مرتين ، والدوري الإسباني مرة واحدة .

باكاري سانيا :

لاعب منتخب فرنسا ، من أصل سنغالي ، يلعب مع فريق بينيفينتو في الدوري الإيطالي ، يلعب جناح أيمن .. لعب قبل ذلك مع الأرسنال ومانشستر ستي .

يضم منتخب فرنسا الآن سبعة لاعبين مسلمين ، أسهموا في إسعاد الفرنسيين ، حيث قادوا منتخب فرنسا إلى الفوز بكأس العالم لعام 2018 في روسيا ، وقد تفوقوا في المباراة النهائية وقبلها في جميع المباريات ، وكان لهم إسهام كبير في تحقيق الفوز لفرنسا . وهؤلاء اللاعبين السبعة هم : بول بوجبا ، وعثمان ديمبيلي ، وجبريل سيديبى ، ونجولو كانتي ، ونبيل فكير ، وعادل رامي ، وبنجامين مندى . وسنتكلم عنهم واحداً واحداً .

بول بوجبا :

لاعب منتخب فرنسا ونجم مانشستر يونايتد الإنجليزي ، اعتنق الإسلام وهو في سن العشرين ، ويقول : إن اعتناقه للإسلام وهو في هذا السن ، حوَّله لشخصٍ أفضل ” ، وأشار إلى أنه مرَّ بفترات عصيبة ، قرَّر بعدها البحث عن الدين ، ومتابعة عدد من أصدقائه من خلال اللجوء إلى الإيمان .

وأضاف بوجبا في تصريحات نقلتها صحيفة ” ديلي ميل ” : ” الإسلام بالنسبة لي كل شيء .. جعلني أتغيَّر وأنْ أشعر بالامتنان لكل شيء ، وأنْ أدرك مختلف الأمور في الحياة .. وأصبحت أكثر سلاماً في دواخلي ” .

وتابع : ” لقد كان تغييراً جيداً في حياتي ، لأنني لم أولد مسلماً ، حتى لو كانت والدتي مسلمة .. والإسلام ليس الصورة التي يراها الجميع ، وما نسمعه في وسائل الإعلام حول الإرهاب هو في الحقيقة شيء آخر ، لأن الإسلام أمرٌ جميل ” .

وقد أدى هذا اللاعب الذي يرغب زين الدين زيدان في ضمه إلى ريال مدريد مناسك العمرة في شهر رمضان قبل الماضي إلى جانب كورت زوما مدافع تشلسي .

ولدى سؤاله عن سبب قراره بأن يصبح مسلماً في العشرينات من عمره ، قال : ” لقد حدث ذلك ، لأن لدي الكثير من الأصدقاء المسلمين نتحدث دائماً ، كنت أسأل نفسي في أشياء كثيرة ، ثم بدأت في إجراء بحث خاص .. صليت مرَّة واحدة مع أصدقائي وشعرت بشيء مختلف ! شعرت بحالة جيدة حقاً .. منذ ذلك اليوم أصبحت أصلي خمس مرَّات في اليوم ، وهذا أحد أركان الإسلام ” .

وواصل : ” معنى قيامك بذلك : أن تسأل الغفران وتكون ممتناً لكل ما لديك ، مثل صحتي وكل شيء .. إنه حقاً دين يفتح عقلي ويجعلني شخصاً أفضل ، تفكر أكثر في الآخرة .. الإسلام يحترم الإنسانية ” .

عثمان ديمبيلي :

لاعب منتخب فرنسا وفريق برشلونه الإسباني ، يلعب في مركز الهجوم ، ومن إنجازاته حصوله أيضاً على كأس ألمانيا مع بروسيا دورتموند 2016 و 2017 ، وحصوله مع برشلونه على كأس ملك إسبانيا 2017 و 2018 ، والدوري الإسباني 2017 و 2018 ، وكأس السوبر الإسباني 2018 .

أُختير أفضل لاعب صاعد في الدوري الفرنسي 2015 و 2016 ، وأفضل لاعب صاعد في الدوري الألماني 2016 و 2017 .. وغيرها من الجوائز .

جبريل سيديبى :

لاعب منتخب فرنسا وفريق موناكو ، يلعب ظهير أيمن .

نجولو كانتي :

لاعب منتخب فرنسا ونادي تشلسي الإنجليزي ، ويلعب في مركز الوسط ، ومن إنجازاته حصوله على لقب الدوري مرتين على التوالي مع تشلسي .

لعب أيضاً مع نادي استرليني وحصل معه بلقب الدوري لأول مرَّة في تاريخ النادي .

ومن إنجازاته أيضاً حصوله على جائزة أفضل لاعب في إنجلترا ، وجائزة لاعب الموسم في الدوري الإنجليزي الممتاز .

نبيل فكير :

لاعب منتخب فرنسا ونادي أولمبيك ليون والذي أصبح قائداً له ، ويلعب في الوسط ، وهو جزائري الأصل .

عادل رامي :

لاعب منتخب فرنسا ، من أصول مغربية ، لعب مع مارسيليا وليل وفالنسيا وإي سي ميلان الإيطاليان ، وإشبيلية الإسباني ، ويلعب في مركز الدفاع .

بنجامين مندى : لاعب منتخب فرنسا ونادي ما نشستر ستي ، ويلعب في مركز الدفاع .

فهؤلاء اللاعبون المسلمون الفرنسيون جعلوا الفرنسيين سعداء .

والآن مع لاعبين عالميين مسلمين ، ولكن من دولة أخرى ! من دولة ألمانيا .. والذي يضم منتخبها حالياً ستة لاعبين مسلمين ، وعلى رأسهم لاعب خط الوسط مسعود أوزيل ، وزميله بنادي أرسنال شكوردان موصطافي ، إلى جانب نجم يوفنتوس سامي خضيرة ، وإلكاي غوندوغان المنتقل حديثاً إلى مانشسر ستي ، وذلك إلى جانب لاعب ليفربول إيمري شان ، والمغربي الأصل كريم بلعربي لاعب ليفركوزن الألماني .

والآن لنتكلم عنهم واحداً واحداً .

مسعود أوزيل ، يلعب كصانع ألعاب مع منتخب ألمانيا ونادي أرسنال ، وتتم مقارنته بأسطورة كرة القدم الفرنسية زين الدين زيدان في طريقة لعبه ومهارته وتمريراته السحرية ، لعب مع ريال مدريد الإسباني وحصل معه على كأس ملك إسبانيا .

ولعب مع أرسنال وفاز معه بكأس الاتحاد الإنجليزي ، كما أحرزه معه في الموسم التالي .

أما إنجازاته مع منتخب ألمانيا ، فقد حقق معه كأس الأمم الأوربية عام 2009 تحت سن 21 ، حيث فازوا في المباراة النهائية على انجلترا وسجل أوزيل أحد الأهداف الأربعة .

كما ثم اختياره للمنتخب الألماني للمشاركة في نهائيات بطولة كأس العالم 2010 ، الذي احتلوا فيه المركز الثالث .

بعد الأداء الرائع لأوزيل مع المنتخب الألماني في كأس العالم صرح مدربه بأن : ” أوزيل هو مستقبل كرة القدم الألمانية ” .

كما فاز مع منتخب ألمانيا بكأس العالم 2014 على حساب الأرجنتين بنتيجة 1 – 0 .

كما تم اختياره ضمن اللاعبين في كأس العالم 2018 .

مسعود أوزيل قبل بدأ كل مباراة يقرأ سورة من القرآن ، تقول صحيفة ألمانية أنه قال : ” أفعل ذلك دائماً قبل أن أخرج – في الملعب – أصلي وزملائي يعرفون أنهم لا يستطيعون التحدث معي خلال هذه الفترة القصيرة ” .

سامي خضيرة ، لاعب منتخب ألمانيا ، يلعب في خط الوسط ، ويعتبر من أفضل لاعبي خط الوسط ، فاز مع نادي شتوتغارت ببطولة ألمانيا 2007  .

وفاز مع منتخب ألمانيا بكأس الأمم الأوربية تحت 21 عاماً 2009 ، ومن ثم تم اختياره للمشاركة مع منتخب ألمانيا في فعاليات كأس العالم 2010  ، كما فاز معه بكأس العالم 2014 .

كما حقق مع ريال مدريد عدة بطولات ، ومع يوفنتوس كذلك .

إمري تشان ، لاعب منتخب ألمانيا ، ويلعب في خط الوسط ، لعب مع فريق بايرن ميونيخ وليفربول الإنجليزي ويوفنتوس الإيطالي .

إلكاي غوندوغان ، لاعب منتخب ألمانيا ، ذو أصول تركية ، يلعب في خط الوسط ، ويلعب حالياً مع مانشستر ستي .

كريم بلعربي ، لاعب منتخب ألمانيا ونادي بايرن ليفركوزن ، ويلعب جناح أيمن ، وهو من أب مغربي وأم ألمانية .

سجل كريم بلعربي 2014 أسرع هدف في تاريخ الدوري الألماني ، وذلك في شباك بروسيا دورتموند بعد مضي 9 ثوانٍ فقط ! في الجولة الأولى من البطولة ، وحطم بذلك الرقم القياسي المسجل باسم مهاجم بايرن ميونخ السابق البرازيلي جيوفاني إيلبر عام 1998 حين هزَّ شباك هامبورغ بعد 11 ثانية .

شكوردان موصطافي ، لاعب منتخب ألمانيا ويلعب حالياً  مع نادي الأرسنال الإنجليزي ، يلعب في قلب الدفاع ، وهو من أصل ألباني ، حصل مع منتخب ألمانيا على كأس 2014 .

ومن اللاعبين العالميين المسلمين فريد لاعب منتخب البرازيل ، ولاعب فريق فلوميننسي ، ويلعب مهاجم ، لعب فريد مع نادي ليون الفرنسي وساهم معه في الفوز ببطولة دروي الدرجة الأولى ثلاث مرات عام 2005 و 2006 و 2007 ، وبطولة كأس فرنسا عام 2008 .

ومنهم : ريكاردو إيزيكسون دو سانتوس ليتي المعروف بــ ( كاكا ) ، لاعب منتخب البرازيل ونادي ميلان الإيطالي ، ويلعب في خط الوسط ، اعتنق الإسلام بعد أن قرأ مجموعة كتب عن الإسلام كان قد حصل عليها أثناء زيارته إلى الكويت برفقة منتخب بلاده الذي جاء لخوض مباراة ودية مع نادي الكويت الكويتي .

وذكر الموقع الرسمي للاعب البرازيلي أن ( كاكا ) أعلن إسلامه عن قناعة تامة .

ونقلت صحيفة ” الرياضية ” السعودية عن كاكا قوله : ” الإسلام يحمل رسالة هادفة إلى السلام والمحبة ، ومن الجيد أن يكون المرء مسلماً ، لأن شخصية الإسلام تتجسد في المسلم كما أنه ولد ليكون مسلماً ، وأنا على قناعة تامة بإسلامي ” .

لكن اللاعب أبدى تخوفه من ردة فعل ناديه الإيطالي والمسؤولين عن المنتخب البرازيلي على إسلامه ، وقال : ” أتمنى ألَّا تتغير نظرة الناس إليَّ بعد إسلامي ، وبخاصة إدارة نادي الميلان ولاعبيه وإدارة منتخب البرازيل ولاعبيه أيضاً وغيرهم من المقربين والمحبين لي ” .

ومنهم – أي اللاعبين العالميين المسلمين : تشافي هيرنانديز كريس ، المعروف باسم تشافي كابتن منتخب إسبانيا ، ويلعب في خط الوسط ، والحقيقة أن تشافي يعتبر من بين أفضل صانعي اللعب على مرَّ التاريخ ، وقد تمَّ اختياره أفضل لاعب في بطولة أوروبا من قبل الاتحاد الأوروبي في كأس الأمم الأوروبية .

كما أُختير أفضل لاعب في نهائي دوري أبطال أوروبا عام 2009 ، وذلك لمساعدته فريقه برشلونه بهزيمة مانشستر يونايتد وإحراز اللقب الثالث في دوري الأبطال .

كما حصل مع منتخب بلاده على كأس العالم 2010 . وغيرها من البطولات .

وانتهت مسيرته مع منتخب بلاده وبرشلونه 2015 ، وانتقل إلى نادي السد القطري وحقق معه أول ألقابه بفوزه بكأس قطر بعد فوزه في المباراة النهائية على الجيش 2 – 1 .

وقصة إسلامه جميلة جداً ، حيث أنه لما ترك برشلونه بعد أن قضى معه 18 عاماً ! وانتقل إلى السد القطري قالوا له : كيف تترك هذه الأموال التي تستلمها من برشلونة وتذهب إلى السد !! قال : ” إني أريد أن أسلم وأعيش في دولة عربية ” ، فلما جاء إلى قطر أسلم وأتى بعائلته كلها ، ومن ذلك اليوم إلى اليوم وهو في قطر .

ومنهم أيضاً – أعني اللاعبين العالميين المسلمين – : ويلسي سنايدر كابتن منتخب هولندا ، ويلعب وسط الميدان الهجومي ، ولعب مع عدة أندية منها أياكس أمستردام وريال مدريد وإنتر ميلان وغلطة سراي ..

فاز مع أياكس أمستردام ببطولة الدوري الهولندي عام 2004 ، وكأس هولندا عامي 2006 و 2007 ، وكأس السوبر الهولندية أربع مرات أعوام 2002 و 2005 و 2006 و 2007 .

ومنهم آريين روبن ؛ كابتن منتخب هولندا ويلعب في الوسط ، ومعروف عن روبن مهارات عدة منها المراوغة والسرعة والقدرة على الاختراق والتسديد من مسافات بعيدة بدقة ، ويعتبر روبن واحداً من أفضل اللاعبين في العالم . لعب مع تشلسي وريال مدريد وبايرن ميونخ ، وحصل على جائزة لاعب العام في ألمانيا وجائزة برافو وجائزة أفضل لاعب في هولندا وغيرها . وساعد تشلسي بالفوز بلقبين متتاليين في الدوري الإنجليزي الممتاز ، وفاز مع بايرن ميونخ ببطولة دوري أبطال أوروبا 2013 وسجل هدف الفوز في المباراة النهائية .

ومنهم هنري لارسن ؛ لاعب منتخب السويد وبرشلونه الإسباني ، يلعب مهاجم وحقق مع برشلونه عدة بطولات.

ومنهم جوفاني دوسانتس ؛ كابتن منتخب المكسيك ، ولعب مع برشلونه وتوتنهام وغيرها ، ويلعب مهاجم . حصل على كأس الكونكاكاف مع منتخب المكسيك ، وفاز بجائزة أفضل لاعب في هذه البطولة سنة 2009 .

ومنهم سالمون كالو ؛ من ساحل العاج لاعب تشلسي الإنجليزي ، ويلعب حالياً في الدوري الفرنسي مهاجم .

ومنهم فرناندو كانوتيه ؛ لاعب مالي يلعب في فريق إشبيليا الإسباني سابقاً ، وحالياً يلعب في الدوري الإنجليزي .

فرناندو كانوتيه له قصة جميلة تعكس تمسك هذا اللاعب بالإسلام ، فقد أراد النصارى في إسبانيا هدم مسجد وبناء مرقص محله ! فقام بإعطائهم مال مقابل عدم هدمه فوافقوا وتركوا المسجد .

ومنهم يايا توريه لاعب منتخب ساحل العاج ولاعب فريق مانشستر سيتي ، ولعب مع موناكو وبرشلونه وفاز معه بعدة بطولات . يايا توريه محافظ ففي إحدى مبارياته مع فريقه فاز بجائزة أفضل لاعب في المباراة وكانت الجائزة عبارة عن زجاجة خمر فرفض أن يستلمها وقال أنا مسلم .

ومنهم ساديو ماني ، أفضل خامس لاعب في العالم 2019 ، وهو لاعب سنغالي ، ويلعب مع ليفربول الإنجليزي ، وفاز معه ببطولة دوري أبطال أوروبا 2019 .

ومنهم محمد صلاح اللاعب المشهور كابتن منتخب مصر ولاعب ليفربول الإنجليزي ، رابع أفضل لاعب في العالم 2019 ، وإنجازاته عديدة ! وقد أفردنا له مقال بعنوان : ” محمد صلاح سفير الإسلام ” . فارجع إليه .

وغيرهم كثير ..