جارى التحميل....

يدافع عن الذين ءامنوا

08/11/2019 قصص68 مشاهدات

في مدينة الموصل .. وفي أوائل هذا القرن ، حدثت هذه الحادثة : سارق مشهور واسمه ” عبود ” .. له عصابة من اللصوص المدرَّبة .

وفي يومٍ من الأيام ، أراد سرقة دار جاره ، فعبر الحائط ، واستقر فوق السطح مع عصابته ، وأخذ يستطلع من أعلى حركة أهل الدار حتى يفاجئهم حين ينامون .

ولكنهم رأوا في إيوان الدار – وكانت الدار مكشوفة من الطراز القديم – رأوا حلقة للذكر فيها جمع من الناس يذكرون الله .

وانتظر حتى الصباح .. ثم غادر الدار مع عصابته ليعود إليها سبعة أيام متتالية ! وليرى حلقة الذكر حافلة بالناس يذكرون الله .

وفي اليوم الثامن .. زار اللص بيت جاره – وكان الجار وَرِعَاً تقيَّاً كثير التدين مهتمَّاً بأحوال الفقراء والمساكين والمحتاجين – وسأله : أفي كل يوم تقيم حلقة للذكر في دارك ؟

فاستغرب الجار وقال : لم أعقد حلقة للذكر منذ سنوات !!

قال اللص : الآن عرفت ! الآن ظهر الحق ! وقصَّ عليه القصة .

فقال الجار : لقد صدق الله العظيم حينما قال : { إنَّ الله يدافع عن الذين ءامنوا إنَّ الله لا يحب كل خوَّانٍ كفور } .

ومضى عبود على وجهه كمن أصابته لوثة يُردِّد : أنا رأيت مجلس الذكر بعيني !! كيف ؟ كيف ؟