جارى التحميل....

رسالة إلى بعض النساء اليوم

14/10/2019 قصص2٬210 مشاهدات

ذهبت أم كلثوم بنت علي بن أبي طالب – رضي الله عنها وعن أبيها – وهي ابنة خمس سنين ، في حاجةٍ إلى أمير المؤمنين عمر بن الخطاب – رضي الله عنه – وكان ثوبها يجر ورائها شبراً أو يزيد ! فأراد عمر – رضي الله عنه – أن يمازحها ، فرفع ثوبها قليلاً ، حتى بدت قدماها ، فغضبت وقالت :

مَه ، أما أنك لو لم تكن أمير المؤمنين لضربت وجهك !

وقال ابن كثير في ترجمة فاطمة بنت نصر العطار – رحمها الله – :

كانت من سادات النساء ، وهي من سلالة أخت صاحب المخزن ، وكانت من العابدات المتورعات المُخدَّرات ( أي اللواتي يلازمن بيوتهن لكمال عفافهن وحيائهن ) .

يقال : إنها لم تخرج من منزلها ، سوى ثلاث مرات ! ( يعني بالمرة الأولى : من بيت أبيها إلى بيت زوجها ، والمرة الثانية : من بيت زوجها إلى حج بيت الله الحرام ، والثالثة : من بيت زوجها إلى قبرها ) وقد أثنى عليها الخليفة وغيره والله أعلم . ( 1 ) .

( 1 ) – كتاب : البداية والنهاية ؛ لابن كثير ( 12 / 399 ) .