جارى التحميل....

قصة شاب فاسمعوا أيها الدعاة

07/08/2019 مقالات385 مشاهدات

هذه قصة شاب من شباب الاستراحات ، قال كلمة بعد أن جاء إليهم بعض الشباب الأخيار وعرضوا عليهم مقاطع بروجكتر ، لما انتهوا وأرادوا أن ينصرفوا قال لأحدهم : يا أخي ! لا تتركونا .. ائتونا !!

يالها من  كلمة ما أقساها على الدعاة المقصِّرين ! ما عذركم !! ولمن نترك الشباب ؟! أم أن الدعوة للمقبل ، أما المعرض فلا ! أليس المعرض أحوج ! أليس المعرض أولى !  بعض الشباب يتأثر بكلمة .. بعض الشباب ما بينه وبين الهداية إلا عبارة بسيطة .. فأين أنتم منهم أيها الدعاة ؟! ومن ظن أن الشباب لا يريدون الخير فهو مخطئ .. بل كثير منهم يحب الخير ، ويريد الخير .. أعرف أحد الشباب مقصِّر مسبل ومدخِّن ! كلما ذهبت معه في سفرٍ قال : عطنا  كلمة !!

وأعرف آخر مقصِّر أيضاً مسبل وحليق ! يقول لي : والله إني أودّ أن مجلسنا  كله ذكر ..!!