جارى التحميل....

حال السلف في رمضان !

05/05/2019 مقالات423 مشاهدات

كان السلف – رحمهم الله – يسألون الله ستة أشهر أنْ يُبلِّغهم رمضان ! فإذا صاموه سألوا الله ستة أشهر أخرى أنْ يتقبَّله منهم !

كان السلف – رضي الله عنهم – شهر رمضان شهرُ عبادة لديهم !

فهذا السائب بن يزيد يقول – : كان القارئ يقرأ بالمئين – يعني بمئات الآيات ! – حتى كنَّا نعتمد على العُصِيّ من طول القيام !

وهذا الشافعي كان يختم القرآن في رمضان ستون ختمة ! يعني في اليوم مرتين !! وكان عثمان يختم في كل يوم مرة ! وكان الأسود يختم في كل ليلتين ! وكان منهم من يختم في كل ثلاث ليال ، ومنهم من يختم في كل سبع ، ومنهم من يختم في كل عشر .. وكان الإمام مالك إذا دخل رمضان يفِّرُ من قراءة الحديث ومجالسة أهل العلم ويُقبِل على تلاوة القرآن من المصحف .

لم تقتصر عبادتهم على هذه فقط ! بل حتى تفطير الصائمين كان لهم دورٌ فيه أيضاً ! فقد كان من السلف من يطعم إخوانه وهو صائم ويجلس يخدمهم ويُروِّحهم ، منهم الحسن وابن المبارك .

فلله درُّ السلف ! نظروا إلى الدنيا بعين الاعتبار ، فعلموا أنها لا تصلح للقرار .. فيا جماعة ! البدار البدار ، اقتفوا آثار هؤلاء الأبرار ، وكونوا من عباد الله الأخيار .