جارى التحميل....

محمد صلاح .. سفير الإسلام .

19/02/2019 مقتطفات رياضية541 مشاهدات

” كونوا دعاة إلى الله وأنتم صامتون ” ، فقيل كيف ذلك ؟ قال : بأخلاقكم .. مقولة وإن اختلف البعض على نسبها لأحد العُمرين ” ابن الخطاب أو ابن عبد العزيز ” إلا أنها مقولة مأثورة ولا يختلف على أهميتها ومدلولها اثنين ، هذه المقولة تنطبق كليَّاً على ما فعله اللاعب المصري محمد صلاح المحترف في صفوف ليفربول الإنجليزي .

صلاح صاحب الـ 25  عاماً ، وهو سن العنفوان وربما ” الطيش ” عند بعض الشباب ، ولكن الأمر مختلف عند صلاح الذي دعا للإسلام دون قصد وتسبب دون بذل في دخول بعض المشجعين الإنجليز لدين الله بأخلاقه وتواضعه واجتهاده وإخلاصه في عمله .

” سجدة الشكر ” . دائماً ما يحرص عليها النجم العربي عند تسجيل كل هدف أو عند كل فوز لفريقه حتى ولو لم يسجل ، تلك السجدة أثارة عديد الأسئلة لدى متابعيه عن ديانته والتزامه وحرصه الشديد على مناسك وتعاليم دينه ، حتى أنه كان أول عربي مسلم يسجد على ملاعب ” الكيان الصهيوني ” عندما  كان لاعباً في بازل السويسري .

” أبو مكة ” – كنيته – يعيش فترة من التَّوهج الكروي وربما النفسي والأخلاقي ، فكلما ارتقى فنيَّاً ومهاريَّاً وخططيَّاً ارتقى أيضاً أخلاقيَّاً وهو ما ساهم في نشر صورة جميلة عن الإسلام والمسلمين ، وأعاد للأذهان ارتباط الدين الإسلامي بالصدق والإخلاص والتواضع ، وليس الإرهاب والتكفير كما يسعى الغربيون دائماً لتصديره عن دين الله الحنيف .

قبل يومين أعلن أحد مشجعي ليفربول الإنجليزي ، اعتناقه للإسلام ، مُردِّداً الشهادتين في تغريدة على حسابه عبر ” تويتر ” .

المشجع الذي يشرف على حساب ” Liverpool family ” ، قال ” إن ما يفعله النجم المصري محمد صلاح هذا الموسم ، مثير للغاية ، مضيفاً أنه اعتنق الإسلام بشكلٍ رسمي ” . وكتب صاحب الحساب الذي يحظى بأكثر من 50 ألف متابع : ” أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله ” .

وهذه ليست المرة الأولى التي يعلن فيها مشجعون من ليفربول أنهم سينضمون إلى الإسلام بسبب صلاح ، فقد سبق وأعلن مشجعون أن في حالة تسجيل صلاح أهداف أخرى سيدخلون الإسلام ، تقديراً لجهود وإخلاص النجم المسلم .

وكتب مُغرِّد عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي ” تويتر ” : ” علينا جميعاً أن نحرص على تمثيل هذا الدين العظيم دين الإسلام بصورته الحقيقية المُشرّفة في جميع المجالات وفي كل الميادين ، لأن العالم يعشق الناجح ولكنه لا يحترم الفاشل ، وفقك الله أيها الرائع ” . ( 1 ) .

الجدير بالذكر أن محمد صلاح كابتن منتخب مصر ولاعب ليفربول الإنجليزي ، صاحب الشهرة الواسعة ، والأهداف الجميلة .. ” فخر العرب ” كما يسميه المعلقون ، بدأ حياته الكروية في نادي المقاولون العرب ، وبعدها انتقل مباشرة إلى أوروبا للإنضمام إلى فريق بازل السويسري والذي فاز معه بلقب الدوري السويسري للموسم 2012 والموسم 2013 ، وحصل أيضاً على جائزة أفضل لاعب في الدوري السويسري للعام نفسه .

ثم انضم إلى نادي تشلسي الإنجليزي والذي فاز معه بالدوري الإنجليزي الممتاز للموسم 2014 والموسم 2015 ، وكذلك كأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة للموسم نفسه .

وبعدها انتقل محمد صلاح بين عدة أندية إيطالية وانجليزية ، قبل أنْ يحطّ الرِّحال في فريق ليفربول الإنجليزي حيث تألق في صفوفه ، وقد حصل معه بجائزة أفضل لاعب في الدوري الإنجليزي في الموسم 2018 ، وجائزة هداف الدوري الإنجليزي الممتاز للموسم نفسه ، وجائزة أفضل هدف في الموسم نفسه .. وحصل على العديد من الجوائز ، كان آخرها الفوز معه بلقب دوري أبطال أوروبا للموسم 2019 مسجلاً هدفاً اعتبره الجميع حاسماً في المباراة التي جمعته مع توتنهام والتي انتهت لصالح ليفربول بهدفين لصفر .

محمد صلاح نجح في تسجيل 43 هدفاً خلال موسم واحد ، ليصبح أحد أكبر هدافي الفريق من حيث عدد الأهداف في موسم واحد ! كما يعتبر محمد صلاح ثاني أغلى لاعب في تاريخ النادي ..

ومِنْ جميل ما يذكر أنَّ العنصرية والكراهية انخفضت لدى الغرب ! قالت صحف انجلترا بعد مباراة ليفربول وتوتنهام : محمد صلاح غيَّر انطباع الغرب عن الإسلام ، وكسر حاجز العنصرية عند الانجليز !! أما فيار ميجل التابع لمؤسسة ” فيس ماترز ” التي تجمع مختلف الطوائف الدينية ، فقال : ” إنه لأمر رائع أن يشعر المشجعون بالإيجابية حول صلاح ، إننا نرى الكثير من الآراء السلبية المحيطة بالمسلمين ، ولكن صلاح أظهر أنَّ هناك الكثير مِنْ الإيجابية وعَكْس كل ما يثار عن الدين الإسلامي ” .

وحسب دراسة أجرتها جامعة ستانفورد البريطانية فإن جرائم الكراهية قد انخفضت في ليفربول بنسبة 19 % منذ انضمام صلاح للنادي ، كما انخفضت التغريدات المعادية للمسلمين بنسبة 50 % ! إنه التأثير الإيجابي للنجم الحقيقي عندما يكون سفيراً محترماً لدينه ..

لقد كان الفوز الحقيقي اعتناق الكثير من مشجعيه الإسلام وعكس صورة طيبة عن الإسلام .. محمد صلاح وصَّل رسالة للغرب ، لم يستطع أكثرنا أن يوصِّلها ! فشكراً لمحمد صلاح سفير الإسلام إلى أوروبا وإلى الغرب أجمع .

( 1 ) – تواصل – فريق التحرير .